رداً على إعلان التحالف وقف العمليات العسكرية.. الحوثيون يحشدون لإسقاط مأرب

السياسية - الأربعاء 30 مارس 2022 الساعة 09:36 م
عدن، نيوزيمن:

ردت جماعة الحوثي على إعلان التحالف العربي وقف العمليات العسكرية، بالتصعيد عسكريا في مأرب، حيث قامت بحشد مليشياتها نحو مأرب. 

وقالت مصادر عسكرية: إن جماعة الحوثي استبقت إعلان التحالف وقف العمليات العسكرية، ودفعت بقوات كبيرة من الآليات والمدرعات إلى الجبهات الأمامية في جبهات مأرب.

وأعلن التحالف العربي وقف العمليات العسكرية في جميع الجبهات ابتداءً من صباح يوم الأربعاء، من أجل نجاح المشاورات في الرياض وخلق بيئة إيجابية لصنع السلام، حسب ما جاء في بيان القوات المشتركة. 

ويرى سياسيون، أن التصعيد الحوثي الذي تزامن مع انتهاء المبادرة التي حددتها ذراع إيران ومع إعلان التحالف وقف العمليات العسكرية، يشير إلى وجود مؤامرة لإسقاط مأرب.  

وقال الباحث اليمني علي الذهب في تغريدة نشرها على حسابه بتويتر، إن إيقاف العمليات العسكرية في الداخل التي أعلن عنها التحالف، ليس قبولا للمبادرة الحوثية. 

وأضاف الذهب، إن لجوء الحوثي للتحشيد باتجاه مارب، بعد انتهاء مدة مبادرته التي حددها، يكشف بأن هنالك تفاهمات غير معلنة، تقود إلى هدنة هشة، أو العودة إلى العنف بأقوى قوة. 

وتابع الذهب قائلا:‏ "إذا أردت السلام، فاستعد للحرب"، مؤكدا على أن "مارب وكل المناطق المحررة، مستعدة لكل الاحتمالات".

واختتم: إن المناطق المحررة كلها محمية بقوة وحنكة الرجال الأشاوس، الذين حفظوا كل ألاعيب الحوثة عن ظهر قلب.

ومن جانبه حذر السياسي نايف طعيمان، من سقوط مأرب بيد الحوثي الذي يحشد كل قواته لإسقاطها، مستغلا انشغال الجميع بمشاورات الرياض. 

وأشار، في تغريدة له على تويتر، أن مشاورات الرياض مجرد تخدير حتى ينجز الحوثي مخططه في إسقاط مأرب. 

وأوضح أن محافظ مأرب سلطان العرادة رفض المشاركة في مشاورات الرياض، لإدراكه الخطر الذي يهدد مأرب. 

وأضاف مخاطبا المتشاورين في الرياض: الحوثي يحشد كل قواته ليتفرغ لمأرب، وهي الآن تقف وحيدة بعد أن تخلى عنها الجميع.