إب.. تكبيل مواطن بأغلال حديدية وخلافات حوثية بسبب تعيينات

الحوثي تحت المجهر - الأربعاء 02 مارس 2022 الساعة 05:56 م
إب، نيوزيمن:

شهدت محافظة إب، خلال اليومين الماضيين، أحداثاً أعادت للأذهان حكم الإمامة، فيما تصاعدت الخلافات بين الحوثيين بسبب تعيينات. 

حيث أقدم قيادي في مليشيا الحوثي، على اختطاف مواطنين ونهب ممتلكاتهم، في محافظة إب، في ظل انتهاكات واسعة تمارسها المليشيا بمختلف مديريات المحافظة.

وذكرت مصادر حقوقية، بأن القيادي الحوثي، خليل أبو هاجره، اقتحم منزل مواطن مُسن يُدعى عبده علي المعبا، في إحدى قرى مديرية القفر (شمال إب)، وقام بوضع أغلال حديدية في قدميه قبل أن يقتاده مع أبنائه إلى سجن خاص.

وبينت المصادر أن القيادي الحوثي قام بنهب ممتلكات المواطن (المعبا) ومن بينها (سلاح، وأموال، وأغنام ووثائق لأراض وممتلكات)، قبل أن يقتاده مع أبنائه إلى سجنه الخاص.

وأعادت الحادثة إلى الأذهان الأغلال التي كانت توضع في أقدام اليمنيين إبان الحكم الإمامي البائد، حيث اندلعت ثورة عارمة في وجه الإمامة تجاه تلك الممارسات التي تحاول المليشيا إحياءها من جديد.

وأفادت المصادر، بإخفاء القيادي الحوثي، للمواطن وأبنائه في سجن خاص تابع له بمديرية القفر ولم يعرف مصيره لشهرين متتالين، في الوقت الذي كانت تبحث الأسرة عن مصير المسن وأبنائه، كانت كل يوم تتلقى وعودا بمعرفة مصيرهم مقابل إعطاء أموال، غير أن من تلك الوعود لم تتحقق لفترة طويلة.

المصادر أشارت إلى استخدام المليشيا للقيود والأغلال لتكبيل عدد من المختطفين في سجون المحافظة، بهدف تعذيبهم نفسيا وجسديا.

إلى ذلك، أفشلت قيادات حوثية بمحافظة إب رفض قرارات صادرة عن قيادات في صنعاء، إثر خلافات تصاعدت مؤخراً، بسبب إدارة مؤسسة المياه بالمحافظة.

وتحدثت مصادر مطلعة، أن قيادات الحوثي بمحافظة إب، وصلت الأيام الماضية، إلى طريق مسدود، بشأن المدير السابق لمؤسسة المياه والصرف الصحي بالمحافظة "سليم البحم" والذي جرى إقالته منذ أكثر من أسبوعين من قبل قيادات حوثية في صنعاء.

المصادر أشارت إلى أن محافظ الحوثيين عبدالواحد صلاح، قام بتعيين نائب المدير السابق نجيب الجبري الأسبوع الماضي، في إدارة المؤسسة، غير أن قراره تم رفضه بشكل قاطع.

وقالت المصادر، إن قيادات المليشيا بإب وعلى رأسهم عبدالواحد صلاح وقيادات أخرى، رفضت القرار وأبلغت القيادات الحوثية بصنعاء رفضها غير أنها تعرضت لضغوط كبيرة، أكد أنها في موقف التهميش الذي شكت منه مرارا خلال الأشهر والسنوات الماضية، وفقا للمصادر.

المصادر لفتت إلى إيعاز القيادات الحوثية في إب خلال الأسبوعين الماضيين، إلى مدير مؤسسة المياه "سليم البحم" برفض قرار وزارة المياه بصنعاء، وتنظيم وقفات وتظاهرات محلية لرفض القرار.

ورفعت قيادات المليشيا الحوثية بإب، الأسبوع قبل الماضي، مذكرة احتجاج ورفض، لقيادات حوثية بصنعاء، وفي مقدمتها ما يسمى بـ"المجلس السياسي" أعلى سلطة حوثية، تضمنت المذكرة رفضها الكامل لقرار إقالة مدير مؤسسة المياه.

المذكرة التي جرى توقيعها من أغلب القيادات الحوثية في إب ومسؤوليها المحليين، تضمنت توسلات عدة، تعكس حجم التهميش الذي تتعرض له، من بين تلك التوسلات التي احتوتها المذكرة، تأكيدها أن المدير الذي جرى إقالته، قام بعمليات تحشيد لجبهات القتال، ومشاركته الشخصية مع أفراد عدة من أسرته بجبهات القتال، بالإضافة لرفد الجبهات بالأموال.

وأكدت المصادر، أن المليشيا في إب لم تحقق أي استجابة، لتلجأ لقبول القرار وتنفيذه.