الحوثي يُلغم مدرسة في حيس قبل دحره.. والمشتركة تفصل جهاز التفجير

المخا تهامة - الجمعة 26 نوفمبر 2021 الساعة 07:27 م
الحديدة، نيوزيمن:

أبطلت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة وفريق مسام لنزع الألغام، شبكة ألغام حوثية في إحدى مدارس مديرية حيس جنوبي الحديدة.

وأكد المركز الإعلامي للقوات المشتركة، أن الفرق الهندسية قامت بإبطال شبكة ألغام زرعتها مليشيا الحوثي في مدرسة أبو بكر الصديق في منطقة الضاحية التابعة لمديرية حيس بعد تلقيها بلاغات من السكان عن وجود شبكة من الألغام والعبوات الناسفة زرعتها مليشيات الحوثي في المدرسة. 

وأشار أنه تم العثور على عدد من الألغام والعبوات الناسفة مختلفة الأحجام والأشكال زرعتها مليشيات إيران الحوثية تحت البلاط داخل الفصول الدراسية وبجانب الأعمدة وفي مخزن الكتب وتحت السلالم وحول المدرسة، تم ربطها بسلك كهربائي متصل بجهاز تفجير رئيسي عن بُعُد. 

وأوضح أن الفرق الهندسية قامت بفصل جهاز التفجير الرئيسي وشرعت بتفكيك وإخراج شبكة الألغام والعبوات الناسفة التي استخدمتها المليشيات الحوثية لتفخيخ المدرسة. 

من جانبهم تحدث الأهالي أن المليشيات الحوثية قامت بتفخيخ المدرسة بالكامل قبل دحرها من المنطقة وكانت تنوي نسفها، وأوضحوا أن الفرق الهندسية لبت نداء الاستغاثة التي أطلقوها ووصلت إلى المنطقة رغم بعدها عن مركز المديرية، وتمكنوا من تفكيك الألغام التي زرعها الحوثيون في فصول وسلالم ومخزن المدرسة دون مراعاة لمخاطر ما ارتكبوه بحق الأطفال وطلاب المدرسة. 


القوات المشتركة قالت إن المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًا حولت مناطق الساحل الغربي إلى أكبر حقول للألغام العشوائية والمنتظمة، في جرائم حرب تستوجب إدانة ومحاكمة المليشيات دولياً.