تسليم بيحان يفتح أعين قبائل شبوة على خطر الإخوان.. "بلعبيد" تطالب التحالف بالتدخل

الجنوب - الأحد 24 أكتوبر 2021 الساعة 09:55 م
شبوة، نيوزيمن:

احتشد المئات من أبناء قبائل بلعبيد، صباح اليوم الأحد، في منطقة شورة آل هميم، لمناقشة التطورات الأخيرة، بمحافظة شبوة، تلبية لدعوة أطلقها الزعيم القبلي، علي بن عمر باهيصمي. 

وشدد باهيصمي، وهو كبير القبيلة، في كلمة خلال الاجتماع، الذي حضره شيوخ ووجهاء بلعبيد، على ضرورة التكاتف والتعاضد للدفاع عن أرضهم والمطالبة بحقوق المديريات المهمشة، من قبل السلطة المحلية الموالية للإخوان.

وعقد المشايخ والوجهاء لقاءات تشاورية للخروج بقرارات حاسمة تصب في مصلحة القبيلة وتمكين أبنائها والاستعداد لصد أي محاولات مشبوهة تهدف للسيطرة على أراضيهم.

وأكدوا على ضرورة عودة قوات النخبة الشبوانية إلى كافة مواقعها السابقة وإنشاء معسكر تدريبي بقيادة من أبناء القبيلة.

إلى ذلك نظم المشاركون في الاجتماع القبلي، وقفة احتجاجية، لمطالبة سلطة الإخوان بالتوقف عن الاختطافات وإغلاق السجون السرية.

كما رفعوا لافتات تستنكر تسليم الإخوان، مديريات بيحان الثلاث لمليشيا الحوثي، مطالبين التحالف العربي بالتدخل ووضع حد للممارسات الإخوانية، حتى لا يتكرر سيناريو بيحان في المديريات الأخرى.