غليان شعبي في عاصمة الجنوب الاقتصادية.. ومغردون: حضرموت روح الثورة الجنوبية

الجنوب - الخميس 05 أغسطس 2021 الساعة 09:07 م
حضوموت، نيوزيمن، خاص:

أطلق جنوبيون هاشتاج، "#حضرموت_تصعد_ضد_الاخوان"، بعد إضراب الاتحاد العام للعمال بمحافظة حضرموت، صباح اليوم الخميس، في كل المكاتب والمؤسسات والهيئات الحكومية، ‏جراء تجاهل المطالب وتردي الخدمات بسبب فساد الشرعية المختطفة من إخوان اليمني، أدى إلى غليان شعبي وسياسي في عاصمة الجنوب الاقتصادية. 

عضو هيئة المجلس الانتقالي، لطفي شطارة، أكد ‏‎أنهم لن يمروا في الجنوب، وكل تحركاتهم مرصودة وتحت مجهر الإقليم والمجتمع الدولي، وكتب: الجنوب لن يكون ملاذا للإرهاب وداعميهم الإخوان. 

وقال الناشط السياسي الحضرمي، محمد سعيد باحداد، إن ‏عواقب تجاهل حقوق حضرموت والجنوب عامة والتمادي في حرمان أبنائه من أبسط حقوقهم تنذر بانفجار قد لا يتم احتواؤه للمجتمع المحتقن أصلا جراء ويلات الغلاء وانهيار العملة وانعدام الخدمات الأساسية في المحافظة التي ترفد الخزينة العامة للدولة بالجزء الأكبر من الموارد. 

وأضاف، ‏"إغلاق حقول النفط ووقف التصدير سيكون بأمر الشعب، وبالتالي في حال تعرض شعبنا لأي خطر أو تهديد أمني ستكون القوات المسلحة الجنوبية بما في ذلك قوات النخبة الحضرمية جاهزة لحماية الشعب، فهذه المعركة معركة شعب وجيش دولة وإرهاب". 

الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أمجد طه غرد: ‏حماية للإنسانية وانجازات التحالف العربي ومقاومة الجنوب العربي.. سيكون من المهم جداً إبعاد اخوان ‎اليمن الإرهابيين من حقول النفط في حضرموت وبكل الدوائر الحكومية. بالطرق الشرعية القانونية السلمية، مؤكدا أن احتجاجات ‎حضوموت اليوم تعكس هذا المطلب الشعبي. 

من جانبه أكد الصحفي علاء حنش، وقوفه مع إضراب الاتحاد العام لعمال محافظة حضرموت الجنوبية في كل المكاتب والمؤسسات والهيئات الحكومية، بسبب فساد الشرعية اليمنية المختطفة من إخوان اليمن، والذي بلغ حدا لا يُطاق.

وطالب بضرورة إيقاف تصدير النفط من حقول محافظة حضرموت الجنوبية فورًا، ودون أي تأخير. 

فيما قال الناشط السياسي، مالك اليافعي، ‏إن حضرموت بشعبها الثوري الأصيل أكبر من أن تكون مجرد بئر نفطي للصوص الاخونج وما الاحتجاجات الشعبية ضد فساد الإخوان في المحافظة إلا دليل رفضهم القاطع وعدم قبولهم بتواجد مليشيات الإخوان وتمسكهم بأرضهم حتى تحريرها كاملًا بأي ثمن، والجنوب كله مع حضرموت وأهلها. 

ولفت الصحفي ياسر اليافعي، ‏أن أبناء حضرموت جددوا موقفهم الثابت من حكومة الفساد والأدوات الفاشلة، خرجوا بكل قوة رافضين سياسة الانبطاح التي مارسها المحافظ البحسني بدون أي فائدة. 

وأكد أن نفط حضرموت يباع للسرق واللصوص، وشعبها يعاني من الفقر والجوع، والبحسني يفرش سجادا أحمر للفاشل الفاسد البركاني، حد قوله..