المقاومة الجنوبية بحضرموت تحذر سلطة شبوة من مغبة التمادي في التقطع

السياسية - منذ 44 يوم و 2 ساعة و 52 دقيقة
حضرموت، نيوزيمن:

حذرت المقاومة الجنوبية بحضرموت سلطة شبوة الإخوانية، من مغبة التمادي في ممارسة عمليات التقطع والخطف، لعابري السبيل من أبناء حضرموت، المنتسبين للمجلس الانتقالي، والمقامة الجنوبية في حضرموت. 

وقالت، في بيان لها، إذا لم تبادر هذه المليشيات بالإفراج الفوري عن المختطفين، وتتوقف عن ممارسة سلوك العصابات، فإن المقاومة الجنوبية بحضرموت، ستجد نفسها مضطرة للرد على تلك الأفعال الإجرامية بالمثل، والمعاملة بالمثل كفلتها الشرائع السماوية والقوانين البشرية. 

ودعت مقاومة حضرموت عقلاء شبوة ونخبها السياسية والاجتماعية إلى تدارك الأمر والمسارعة في إدانة هذه الأعمال الإجرامية، ونزع فتيل الفتنة التي تسعى هذه المليشيا لإشعالها بين أبناء المحافظتين الجارتين. 

كما دعت السلطة المحلية بحضرموت إلى الاضطلاع بدورها في اتخاذ التدابير اللازمة لحماية مواطني المحافظة، وتأمين طرق تنقلاتهم، ومتابعتهم عند تعرضهم للاختطاف والاعتقال. 

وناشدت المقاومة أبناء حضرموت كافة، أحزابا ومنظمات جماهيرية، وأفرادا، لرص الصفوف وتوحيد الكلمة ونبذ الفرقة، والتفرغ للتصدي للتحديات الجسيمة التي تواجهها حضرموت وتهدد حياة مواطنيها، وتستهدف أمنها واستقرارها.