أبين.. اجتماع موسع يتهم وزير الداخلية بمحاولة إعادة "القاعدة" إلى "لودر"

الجنوب - منذ 44 يوم و 4 ساعة و 25 دقيقة
أبين، نيوزيمن

أعلنت قيادات أمنية وعسكرية وقبلية في "لودر"، بمحافظة أبين (جنوبي اليمن) رفض قرار وزير الداخلية إبراهيم حيدان، بتعيين شاب من خارج السلك الأمني مديرا للأمن، في حين اتهموا الوزير بمحاولة إعادة الإرهاب إلى المديرية.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقد، الثلاثاء، بمشاركة قيادات أمنية وعسكرية وقبلية في مديرية لودر.

وأكد المجتمعون، أن مديرية "لودر" مستهدفة من التنظيمات الإرهابية، لافتين إلى أن مدير الأمن العقيد الخضر حمصان، بذل جهودا كبيرة إلى جانب رجال القبائل في ملاحقة العناصر الإرهابية وتأمين المدينة.

وأشاروا إلى أن العقيد حمصان عمل بجهد إلى جانب القبائل لإرساء الأمن بالمديرية، مستفيدا من كفاءته الأمنية، وعلاقاته الاجتماعية كونه ينتمي لنفس المنطقة.

وأكدوا أن الشخص الذي يريد وزير الداخلية إحلاله بديلا للعقيد حمصان، في منصب مدير أمن "لودر"، لا ينتمي للسلك الأمني ولا يحظى بحضور كونه ينحدر من منطقة أخرى، وغير كفء، فضلا عن كونه صغيرا في السن.

ونبه الاجتماع إلى أن "لودر" تعيش في ظروف حساسة ومستهدفة من الجماعات الإرهابية، مؤكدين رفض القرار وتمسكهم بمدير الأمن الحالي، كما اتهموا وزير الداخلية "حيدان" بمحاولة إعادة الإرهاب الى المديرية.