فريق المقاومة الوطنية في المندب لمعالجة مشكلة المياه

المخا تهامة - منذ 44 يوم و 22 ساعة و 36 دقيقة
المخا، نيوزيمن:

بتوجيهات من قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، بدأ فريق تابع للمقاومة الوطنية دراساته لمعالجة مشكلة المياه التي يعاني منها سكان مدينة “المندب” التابعة لمديرية ذو باب وقرى العرضي والسويداء المحيطة بها.

والتقى أعضاء الفريق بالتنسيق مع العميد ماجد السقيا قائد لواء حماية باب المندب، والشيخ عبدالله علي يحيى، ورفقة الأستاذ عبدالله الحبيشي مسؤول الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية، بأهالي المدينة وبدأ دراسة البيئة المحيطة وبدائل المعالجات الأفضل للمنطقة.

ويعاني أهالي مدينة “المندب” من "أزمة مياه" جراء عدم وصول مشروع مدينة “ذباب” الذي يخدم قرابة 15 ألف نسمة وافتتحه الهلال الأحمر الاماراتي قبل عامين بسبب بعد المسافة، بالإضافة إلى تعطل محطة التحلية التي أنشأتها الدولة في سبعينيات القرن الماضي، نظراً لتوقف أعمال الصيانة بعد العام 2011م وانقلاب المليشيات الحوثية.

وكان العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي زار المنطقة في 2 مارس 2021 والتقى لواء حماية باب المندب، ووجه بتفعيل النشاط الاجتماعي والثقافي للمقاومة الوطنية، وتكثيف الخلية الإنسانية لنشاطها والعمل الجاد لتطبيع الحياة في مديرية ذو باب وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين بالتنسيق مع السلطة المحلية في المديرية لما فيه خدمة المنطقة ورفع مستوى الوعي والشراكة الوطنية بين أبنائها، ومواجهة الأضرار التي سببتها الأزمة التي خلفها انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا.