مطالبات بإنشاء مركز إنزال سمكي بالدريهمي

@ الدريهمي، نيوزيمن، أحمد داود: الحديدة

2021-02-21 09:50:01

يعتبر موقع "بالع"، الواقع شمال مديرية الدريهمي على شاطئ البحر الأحمر، من أجمل المواقع السياحية، حيث كان يمثل وجهة سياحية للمئات من عشاق السباحة والجلوس على الشاطئ، نظرا لهدوئه وقربه من جزيرة "طرفة" إحدى جزر البحر الأحمر.

لكن مليشيا الحوثي حولته أثناء دخولها المديرية إلى ساحات للألم والخوف، حيث زرعته بعشرات الألغام البحرية، والتي قامت الفرق الهندسية للقوات المشتركة المتمركزة بالقرب منه بنزع الكثير منها.

يقول مدير مديرية الدريهمي، إن المرسى يحتوي على أكثر من 150 قاربا بأحجام مختلفة، حيث يستفيد منها أكثر من 500 صياد غالبيتهم نازحين من عدة مناطق ومن أبناء المناطق القريبة من المرسى.

يضيف، أثناء النزوح تدمر أكثر من 30 قاربا بسبب البحر، وتعرض البعض لقذائف مليشيا الحوثي وأعيرتهم النارية، مما تسبب بدمارها.

ويوجه مدير مديرية الدريهمي مناشدة للسلطة المحلية بالمحافظة والمنظمات لمساعدة الصيادين المتضررين من حرب المليشيات على المديرية وانشاء مركز انزال سمكي لمرسى اصطياد "بالع".

من جانبه يقول عاقل صيادي مرسى بالع، إن الألغام الحوثية تظهر بشكل مفاجئ من البحر أثناء عمليات الاصطياد مما شكل رعبا للصيادين وعزف كثير منهم عن الاصطياد خشية الألغام البحرية التي نشرتها مليشيا الحوثي.

يضيف، بأن حاجة الصيادين لتوفير قوت أسرهم يدفعهم للذهاب إلى الاصطياد رغم المخاطر التي تشكلها الألغام البحرية، متذكرا قبل ثلاث سنوات انفجر لغم حوثي بصيادين وهما في طريقهما إلى البحر للاصطياد، وهما محمد حسن درهوش وشقيقه عبدالله حسن درهوش، مما تسبب بموتهما، حيث زرعت المليشيات الحوثية الألغام بكل مكان في الشاطئ وعلى الطرقات المؤدية إلى البحر قبل أن تقوم الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة بتطهير الشاطيء منها.

ويشكو صيادو مرسى "بالع" من الألغام البحرية التي زرعتها مليشيا الحوثي، مما يهدد حياتهم بالخطر.