السعدي.. رجل الأمن الذي رحل وترك مآثره الطيبة في قلوب أهالي المخا

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-10-28 18:15:45

لم تكن صورته التي تملأ أحد حيطان إدارة الأمن، حيث كان يعمل، هي من بقيت حيّة وحاضرة بعد وفاته، بل وأكثر من ذلك حضوره الطاغي في قلوب الأهالي بالطريقة التي عبر عنها أحدهم اليوم وهو يجد نفسه مندفعة نحو تقبيل صورة الفقيد المعلقة كذكرى وقدوة.

تقبيل صورة الفقيد عادل السعدي، الذي توفي بحادث مروري مؤلم في شهر مارس الماضي على خط عدن أبين، يعبر عن مكانته التي افتقدها أهالي المخا كرجل دولة يحل خلافاتهم ويفصل بين منازعاتهم.

>> وفاة مدير البحث الجنائي بالمخا العقيد عادل السعدي بحادث مروري


للفقيد مآثر طيبة في نفوس أبناء هذه المدينة ومن عمل معه عن قرب، وقد استطاع كسب حب المواطنين بتواضعه وأخلاقه الرفيعة وتعامله مع القضايا بصبر وحكمة.

وعندما وافته المنية غادر هذه الدنيا تاركا خلفه صفاته الحميدة في قلوب الآخرين ممن كان يوما ما نصيرا لهم.

والسعدي من أبناء محافظة أبين وأسهم في إعادة تنظيم وتفعيل الإدارة الأمنية والبحث الجنائي عقب تحرير المخا من مليشيا الحوثي، ومكافحة الجريمة بأشكالها المختلفة.

وقبل رحيله كان يتعامل مع سكان المخا بروح المسؤولية والبذل والحرص والتعاون والخدمة والتجرد وتلك هي الصفات التي تبقى ويذهب كل شيء دونها، "الرحمة والخلود لروحه الطيبة".