وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

اليدومي والعداء لجيش الجمهورية

الجمعة 16 يوليو 2021 الساعة 06:24 م

الجيش السابق الذي تلومه اليوم يا محمد اليدومي، هو نفسه الجيش الذي طالته حملاتكم التشكيكية والتشويهية الممنهجة في 2011م.

هو نفسه الجيش الذي استلمتم قيادته في 2012م وتوليتم عملية تفكيكه باسم الهيكلة.

هو نفسه الجيش الذي افرغتم عقيدته القتالية باعتذاركم لأعدائه ومن قتلوا ضباطه وافراده، وأسميتم معاركه الست بالعبثية.

هو نفسه الجيش الذي طالبتم باخراجه من المدن الرئيسية الى الحدود والسواحل والصحاري. 

هو نفسه الذي الزمتموه بالوقوف على مسافة واحدة من جميع الاطراف السياسية، وان لا يتدخل لقمع اي طرف داخلي مهما كان.

هو نفسه الجيش العائلي الذي لم تثقوا به يوماً قبل 2011م ولا بعدها.

هو نفس الجيش الذي هزمتموه وتفاخرتم بهجماتكم عليه في الصمع وبيت دهرة وثومة والجوف وفرضة نهم، والحصبة، وقتلتم قادته من قائد اللواء 62 حرس جمهوري العميد الركن/ الكليبي، الى قائد معسكر الفرضة العقيد الركن/القراني. 

هو نفس الجيش الذي كنتم تعايرونه بأنه عَجز عن حماية رئيس الجمهورية منكم، وبهذا استطعتم ان تخترقوا تحصيناته واجراءاته المشددة لتصلوا الى عمق دار الرئاسة لتجهيز وتنفيذ عملية اغتيال قيادة البلد في جامع النهدين.

وقبلها بمعركه ذات المجاري بالصمع.

هو نفس الجيش الذي، تفاخرتم يوماً بشنق احد افراد لوائه الـ33 مدرع، على احد اعمدة الانارة في شارع الستين بتعز، بينما كان هذا الجندي اعزل وعائداً من إجازته.

هو نفسه الجيش الذي تحدث عنه شيخ الثورة المدعو /حميد الاحمر في 2011م بأن منتسبي ألويته ووحداته اصبحوا اخوة هم والحوثيون، في إشارة من الاحمر لألوية الجيش التي كانت تتبع الفرقة وتنتشر في صعدة حينها، واردف الاحمر حينها، بأن صعدة اصبحت تحت سيطرة الشرعية الثورية، وهذا بعد سيطرة الحوثيين على المحافظة وطرد المحافظ الشرعي، وتنصيب فارس مناع الموالي لهم محافظاً عليها وهو ما اشاد به شيخكم حميد.

فلماذا تحملونه اليوم المسؤولية، وهو نفسه الجيش الذي ناصبتموه العداء، وهو الذي لم يحظ بثقتكم به يوماً من الايام؟ 

ألم يكن لكم جيش خاص ومليشيات خاصة اسميتموهم "حماة الثوره"، بقيادة حماة حماها "الجنرال والشيخ"، وهم هؤلاء من كنتم تثقون بهم وهمشتم الجيش الاساسي، وحولتم الحرس الى مجرد وحدات احتياط؟ 

بالله عليكم، أتراهنون على جيش قلتم إنكم هزمتموه بالصدور العارية وببضع كلاشينكوفات وعبوات ومعدلات ورشاشات في الساحة والحصبة؟

كيف تراهنون على جيش تفاخرتم بعجزه عن رفع قطاعاتكم على الطرق في خط الحيمة وريمة وآنس ومارب والجوف وحجة في 2011م؟

ثم بعد ذلك..

ألستم من سلّم سجلات ومخططات المخازن الاستراتيجية للجيش واسلحته للجنة هيكلة خارجية، في اكبر عملية عمالة رسمية في تاريخ الشعوب، تم من خلالها إفشاء كل الاسرار العسكرية للامريكان والفرنسيين وكل اعضاء لجنة الهيكلة، الى حد انهم استغربوا من اجرائكم هذا، عندما طرحتم كل الوثائق -بما فيها السرية للغاية- امامهم حزمة واحدة.!!؟؟

الحقيقة تقال، إنكم حق حلقات ومدارس وخطابة وجمعيات، والدولة أكبر من مقاسكم بكثييييير.

حضرة اليدومي الأجوف:

ممكن تترك المرحلة الماضية، وتحدثنا عن ما أنجزتموه منذ سبع سنوات، اصبحتم فيها بمفردكم تتحكمون بقرار الشرعية والجيش والامن، واستحوذتم على دعم الاشقاء وعلى موارد الداخل، ولم يعد معكم دخيل او شريك.. فماذا انجزتم؟ 

اليس الأحرى بك ان تلتفت الى سبع سنوات من الفشل والخسائر على كافة المستويات، السياسية والاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية والأمنية، قبل أي حديث عن ستة حروب حوصر فيها الحوثي في مديريتين بصعدة؟

انتهت فزاعة الاتصال الهاتفي لايقاف معارك صعدة ضد الحوثيين، والذي كنتم تغررون على البسطاء بها ضد النظام السابق، وستجد نفسك وامثالك اليوم امام سؤال منطقي يتوجب عليك ان تجيبنا عليه وهو:

من يوقف الجبهات منذ سبعة اعوام؟

ومن اتصل بجبهات نهم والجوف وقانية ووجهها بالانسحاب لصالح الحوثيين العام الماضي؟.