وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

"زعيل" ومصادرة تاريخ اليمن لصالح الاحتلال العثماني

منذ 45 يوم و 4 ساعة و 47 دقيقة

ما هذا التسويق الرخيص؟

مصادرة تاريخ البلد لصالح المحتل، لتبييض احتلاله، ماذا تسمونه في قواميسكم؟

الحصون والقلاع والاسوار التي نتفاخر بها أمام العالم ونتحدث عن أنها تّعبر عن صلابة وشموخ وحضارة أجدادنا اليمنيين.. ها هو الملحق العسكري لليمن في تركيا العقيد/ عسكر زعيل، يمنحها للاتراك ويشيد بهم ويبلغهم بأننا ما زلنا نتمنى عودتهم اليوم، لنتشارك هذا البلد كما كنا، وهذا ما يُفهم بوضوح في خطابه الرخيص..!

التاريخ لا يرحم، ورُب كلمة تهوي بناطقها في مداسات الشعب بأجياله المتعاقبة إلى أبد الآبدين.

سيموت هؤلاء ويرحلون بلا شك، ولكن خطاباتهم هذه ستظل لعنة عليهم، ووصمة عار تلاحقهم بها الأجيال، جيلاً بعد جيل.

أدرك أن هناك الكثير من الرُعاع، وسيهرعون لترجمة هذا الخطاب بطريقتهم ويقللون من خطر ما ورد فيه كعادتهم إن تعلق الأمر بأسيادهم..!!

انتظروهم.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك