وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

إرهابيون في خدمة الانقلاب الحوثي

الأحد 13 يونيو 2021 الساعة 09:28 ص

آفه الإرهاب لا تقل خطراً عن الحوثي.

والجماعات الإرهابية والمتطرفة قدمت للحوثي خدمات جليلة طوال الأعوام الماضية، وظهر ذلك جلياً من خلال تنفيذها للعشرات من العمليات الإجرامية والدموية في المحافظات الجنوبية عقب تحريرها من الحوثي ومليشياته.

حادث أبين الإرهابي يحمل بوضوح بصمات القاعدة وداعش، حيث تم تفخيخ دراجة نارية، وتفجيرها بجوار مركبة "دينا" على متنها عدد من جنود الحزام الأمني في أبين، ما أدى لاستشهاد وجرح قرابة 30 جندياً ممن كانوا على متن المركبة المستهدفة. 

الحادث الإرهابي في أبين مؤشر خطير، يُنبئ بأن هناك نشاطاً تخريبياً وإجرامياً قادما للقاعدة وداعش، ينبغي الوقوف أمامه بكل حزم، حتى لا تتكرر المشاهد الدموية، ومشاهد الاشلاء المتناثرة التي عمّت عدن وأبين عامي 2016 و2017م وذهب ضحاياها المئات بين شهيد وجريح حينها.

لا بد من المضي قُدماً في مكافحة الإرهاب بشقيه، وبمعركة متوازية، لاقتلاع شأفة إرهاب القاعدة وداعش الذي يُطل بأذنيه مجدداً في الجنوب، وكذلك الإرهاب الحوثي المتصاعد شمالاً. وهي مهمة شاقة لكنها معركة وجودية لا بد أن نخوضها، نكون فيها أو لا نكون. 

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك