مصطفى الجبزي

مصطفى الجبزي

تابعنى على

من مهذب في تعز إلى مسعر حرب بصنعاء.. النزعة السلالية!

منذ 67 يوم و 4 ساعة و 29 دقيقة

توفي رجل دين طاعن في السن.. كان يعيش في تَعِز ويحظى بتقدير كبير، لكن الحركة الحوثية بنزعتها التعصبية السلالية نفخت فيه روح التعصب علانية ورافق هذا اثخانها في تقتيل أبناء مدينة تعز. 

غادر تَعِز وكأنه خرج من بلاد الظالمين.. وصار يحرّض عليهم، انتقل إلى صنعاء وتحول إلى بيادق المسيرة القرآنية التي تدعو إلى سفك الدماء ونسف بيوت المعارضين. 

لا عجب، فالرجل يرى في نفسه امتيازا جينيا، فهو سليل أقارب الرسول وهذا بحد ذاته مدعاة للتقديس، وقد لا يكون بالضرورة مفتاحا لتجاهل المساواة  في الدين والخلق لكن ابتياع الشرف جينيا بالمجان آخر مغرٍ. 

صار "المفتي" الرحيم مسعّر حرب، يظهر على منصات الحديث يتنكب رشاشة نارية "كلاشينكوف" تحني ظهره المعقوف من الهرم، يتحدث ويجوّز الحرب والقتل والاقتتال ويروج لدعاية حربية سلالية. 

مات ولم يحظ بالترحم 

النزعة الحوثية في بعض جوانبها اختلال أخلاقي أزالت التوقير والاحترام لرجال الدين وكبار السن على السواء في مجتمع يحرص على احترام رجال الدين وتعظيم كبار السن. 

هذه إحدى تجنيات الحوثية على اليمنيين.. من لا يحترم الناس لا تحترمه.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك