سلطان القباطيسلطان القباطي

رسالتي إلى الشهيد الزعيم الصالح

مقالات

2020-12-05 09:19:04

سيدي الشهيد الزعيم علي عبد الله صالح: سلام الله عليك وعلى روحك الطاهرة...

في الذكرى الثالثة لاستشهادك كان لا بد لي أن أطمئنك بأن بعضا من خصومك يشهدون ليل نهار بأنك لم تكن عميلاً للسعودية ولا للإمارات ولا لقطر ولا لتركيا، والبعض الآخر من أولئك الخصوم أخذوا على عاتقهم "الشهادة لله" بأنك لم تكن يوماً عميلاً لإيران ولم تكن معهم إطلاقاً في إسقاطهم للدولة ومؤسساتها.

 وأود أيضاً أن أطمئنك بأن خصومك جميعهم قد أثبتوا بكل الوسائل والأساليب والطرق "قولاً وفعلاً" بأنهم عملاء وخونة ومرتزقة ومرتهنون وطائفيون ومذهبيون وسلاليون ومناطقيون وفاسدون...

ويؤسفني سيدي الزعيم الشهيد أن أبلغك بأننا لم نستلم دولاراً واحداً من مليارات الدولارات التي صادرها "لأجلنا" بعض خصومك ولم نستلم جراماً واحداً من أطنان الذهب التي صادرها "لأجلنا" البعض الآخر من الخصوم!!!

سيدي الشهيد الزعيم الصالح... لقد تأكد لنا بأن إيرادات وزارتي النفط والاتصالات والضرائب والجمارك لم تعد تذهب إلى "بدروماتك" ولكن "للأمانة" لا ندري إلى أي "بدرومات" تذهب؟؟

وتأكد لنا دون أدنى شك بأن موارد النفط والغاز في مأرب وشبوة وحضرموت لم تعد تذهب إلى "حساباتك البنكية" ولكن "للأمانة" لا ندري إلى أي "حسابات بنكية" تذهب؟؟

وختاماً سيدي الزعيم الشهيد... أبلغ رفيق دربك الأمين الشهيد عارف الزوكا أزكى تحية ولروحه الطاهرة أزكى سلام...

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->