سلمت بيحان سابقاً.. مطالبات واسعة بمحاكمة لعكب والمتورطين بالتمرد

تقارير - الاثنين 08 أغسطس 2022 الساعة 06:48 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

طالب أبناء محافظة شبوة ومكونات سياسية وصحفية، بمحاكمة لعكب وقواته ومواصلة تطهير شبوة من الإرهاب والإرهابين، بعد أن فجرت الوضع بشبوة لإعادة المحافظة لمربع الاقتتال.

وأشادوا بقوات العمالقة الجنوبية وقوات دفاع شبوة، التي قالوا إنها تحسم المعارك دائماً وتقمع أي تمرد إرهابي يطال أمن وأمان المحافظة والمواطنين، شاكرين لهم مجهودهم. سائلين  للشهداء الجنة والشفاء للجرحى.

وقال مغردون: ما يحدث في عتق اليوم لا يجب أن يمر مرور الكرام وعلى المجلس الرئاسي أن يحاسب المتسببين في هذه الأحداث، فدماء أبناء شبوة ليست رخيصة.

وفي مقطع فيديو أعاد نشره مغردون من حرب بيحان، حيث ظهرت القوات الخاصة بقيادة لعكب، المتمردة على قرار المحافظ ابن الوزير، وهي تسلم بيحان للحوثي دون أي طلقة رصاص، (منسحبة).

وأكد عضو هيئة المجلس الانتقالي، سالم ثابت العولقي، أن أي تشجيع لأي تمرد على قرارات السلطات المحلية التوافقية في الجنوب مهما كان مصدره حماقة سياسية ولا مجال للقفز على توافقات الرياض. مشيراً إلى أن القرار في شبوة لمحافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية وبما يقتضيه أمن شبوة واستقرارها.

وفي تغريدة قال الصحفي ياسر اليافعي، مشكلة لعكب بالونة تم نفخها من قبل إعلام الإخوان أثناء أحداث أغسطس 2019 وفي الحقيقة هو مجرد أداة يستخدمها الإخوان للعبث بشبوة وثرواتها وحتى يستمر تدخلهم في شؤون هذه المحافظة.

‏وأضاف، ظروف أغسطس 2019 تختلف عن أغسطس 2022، واللعبة انتهت في شبوة وقريباً وادي حضرموت، يكفي ثلاثين سنة من العبث.

وقال المغرد الليدر الجنوب، ما يجري الآن بشبوة عملية جراحية سريعة لاستئصال ورم خبيث ينهش في جسد شبوة بسبب طفيليات انتهازية إخونجيه، شكرا للطبيب الجراح د/عوض بن الوزير العولقي.

‏وطالب الناشط يحيى سناح، بإقالة ومحاكمة مدير الأمن في شبوة لمخالفته توجيهات المحافظ وفق الهرم الإداري، وقال: "ماهيش غابة، المحافظ أعلى سلطة في المحافظة".