سحب قوات الصفراء ومغادرة قائد الجبهة.. سلطة الإخوان والتآمر على شبوة

السياسية - الجمعة 26 نوفمبر 2021 الساعة 02:00 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

تتزايد المطالبات الشعبية في محافظة شبوة بإقالة سلطة المحافظة الإخوانية عقب خيانتها وتسليمها مناطق عدة لمليشيات الحوثي دون قتال وفسادها وإقصائها وحربها على القبائل.

ومع تصاعد الرفض الشعبي في المحافظة لسلطات الإخوان الحاكمة، يتخوف أبناء المحافظة من قيام السلطة الإخوانية بتسليم مناطق أخرى للمليشيات الحوثية وخصوصا العاصمة عتق، والتحالف معها للقتال ضد الجنوب.

وعزز مخاوف أبناء شبوة رفض السلطة الإخوانية التجاوب مع المجتمع الذي يطالب الرئيس والحكومة والتحالف بإقالة ابن عديو وتعيين محافظ يحمي عتق ويستعيد بيحان.

ورصد المراقبون في شبوة قيام السلطة الإخوانية بسحب قوات من جبهة الصفراء في عسيلان إلى مدينة عتق في الأيام الماضية.

ووفقا لمصادر محلية، فقد انسحبت قوة من جبهة الصفراء ولم يعد هناك سوى عدد من المقاتلين دون سلاح ثقيل قد يدافعون به عن العاصمة عتق وتمت إعادة القوات والسلاح إلى معسكرات الإخوان في عتق.

وعلى صلة بذلك غادر قائد اللواء 19مشاة العميد حجدل حنش هذا الأسبوع إلى العاصمة المصرية القاهرة بصورة مفاجئة.

ووصل حنش إلى القاهرة مطلع الأسبوع الجاري دون أسباب عن المغادرة بالصورة المفاجئة هذه.

ويقود العميد جحدل حنش القوات في جبهة الصفراء بمديرية عسيلان.