"الأمريكي للعدالة" يطالب بتدخل دولي لوقف جرائم ذراع إيران في همدان

السياسية - الجمعة 20 يناير 2023 الساعة 09:33 م
عدن، نيوزيمن:

أدانت منظمتان حقوقيتان الانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي –الذراع الإيرانية في اليمن- منذ ثلاثة أسابيع بحق أهالي قرى مديرية همدان غربي صنعاء والتي شملت حملات اقتحامات منازل المواطنين واحتلالها، وطرد سكانها، وتحويلها إلى مقرات لها، واختطافات تعسفية وجرفت أراضي زراعية.

وأدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، في بيان، الحملات الحوثية التي تنتهك حقوق المدنيين وكرامتهم، وتمثل اعتداء على ملكياتهم الخاصة التي حماها الدستور والقوانين اليمنية.

وقال البيان، إن مليشيا الحوثي تسعى بهذا السلوك إلى الإخلال بتركيبة المجتمع وتجريد أفراده من حقوقهم، وحرمانهم من الملكية، ما يهدد هويته وتماسكه، وينذر بإفقارهم.

وأكد اختطاف المليشيا 18 مدنيا من مواطني مديرية همدان شمال غرب صنعاء، خلال حملتها المستمرة منذ ثلاثة أسابيع على المنطقة، والتي داهمت خلالها عدداً من المنازل، وجرفت أراضي زراعية.

وبحسب البيان، تأكد للمركز الأمريكي للعدالة (ACJ) مداهمة عناصر مسلحة تابعة لجماعة الحوثي قرى "بيت دودة، بيت الحسام، بيت بشر، خبارة، بيت سعلة، والعشة"، وتجريف مزارع مملوكة لآل دودة، واحتلال منازل تابعة لهم، وطرد سكانها، وتحويلها إلى مقرات لها.

ولفت المركز أن مليشيا الحوثي ادعت أن تلك المنازل محجوزة من قبل المحكمة تمهيداً لمصادرتها، بعد أن كانت قد زعمت سابقاً أن حملتها على المنطقة كانت بحجة البحث عن أسلحة، وجاءت التوجيهات بعمليات الاقتحام والمداهمة من طرف قيادات حوثية معينة في مناصب كبيرة في حكومة جماعة الحوثي غير المعترف بها.

وطبقاً لمعلومات المركز؛ فإن خمسة من منازل المدنيين تم احتلالها، وبلغ عدد المدنيين الذين تم اختطافهم 18 مواطناً حصل المركز على أسمائهم، في حين تلقى مدنيون آخرون من سكان المنطقة تهديدات بتفجير منازلهم واختطافهم بحجة قيامهم بتصوير احتلال المنازل واعتقال المواطنين.

والمواطنون الذين تم اختطافهم: هم (مهيوب حمود يحيى الحسام، يحيى محمد أحمد بشر، يحيى محمد أحمد الحاوري، ناجي مقبل جولة، عبدالقادر محمد شمسان، حامس صالح العسكري، صالح يحيى عبدالله جمعان، فراص محمد دحان الجائفي، عبدالغني عبدالله دودة، سلمان مجاهد ثابت شمسان، عبدالكريم يحيى ثابت شمسان، مختار ناصر حمود دودة، نبيل يحيى ثابت شمسان، إبراهيم محمد علي سعد الشرمي، سليم محمد حمود السعلة، محمد يحيى محمد دودة، إسماعيل يحيى محمد دودة، وحمير محمد يحيى دودة).

وأكد أن هذه الحملة امتداد لحملة سابقة وقعت على قرية العرة في نفس المديرية، وشبيهة بحملات أخرى على مناطق ومديريات أخرى في محافظات: صنعاء والمحويت والحديدة؛ بغرض الاستيلاء على الأراضي والعقارات واستغلالها لصالح جماعة الحوثي.

وطالب المركز الأمريكي للعدالة، المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات بشكل عاجل، ووقف تغول مليشيا الحوثي على اليمنيين وحقوقهم، وتوفير الحماية لهم، والمساعدة الجادة والحقيقية على إيقاف الحرب في البلاد، واستعادة دور مؤسسات وأجهزة الدولة في تحقيق العدالة والمواطنة المتساوية، باعتبارها الحل الأمثل والأوحد لضمان الحقوق والحريات، وتجنيب البلد والمنطقة نتائج هذه الممارسات.

وفي السياق، أدانت منظمة "شهود" لحقوق الإنسان استمرار جرائم ميليشيا الحوثي بحق أهالي قرى مديرية همدان غربي صنعاء.

وقالت: إن ما يتعرض له المدنيون هناك "انتهاكات مروعة للقانون الدولي لحقوق الإنسان ترتكبها جماعة الحوثي منذ ما يقارب ثلاثة أسابيع في ظل صمت مطبق للمنظمات الدولية".