عكاظ: فتح مطار صنعاء يفضح طبيعة الصراع داخل مليشيا الحوثي

الحوثي تحت المجهر - الاثنين 23 مايو 2022 الساعة 06:45 م
عدن، نيوزيمن:

قالت جريدة "عكاظ"، إن فتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية فضح طبيعة الصراع داخل مليشيا الحوثي.

وتم كشف وجود قيادات تعيش رهن الإقامة الجبرية وممنوعة من السفر، بينهم سكرتير رئيس المجلس السياسي الانقلابي السابق أحمد الرازحي، وإعلاميون موالون للحوثي.

وحسب مصادر عكاظ، أوقفت المليشيا عدداً من قياداتها، ومنعتهم من الصعود إلى الطائرة التي كانت متجهة إلى الأردن، بينهم برلمانيون وموظفون في المجلس السياسي الانقلابي، والصحفي عبدالوهاب الشرفي وآخرون.

 فيما أبلغ الأمن الوقائي الحوثي تلك القيادات أنه يتوجب عليهم الحصول على إذن مسبق من زعيم المليشيا للسفر كونهم يعيشون تحت الإقامة الجبرية.

وأفادت المصادر بأن غالبية القيادات التي منعت من السفر لديها أسرار المليشيا وجرائمها ضد المدنيين العزل والمختطفين ومن جرى إعدامهم دون مسوغ قانوني بتهم ملفقة لإخفاء قضايا ترتبط بقياداتها الانقلابية بشكل مباشر.

وأفصحت أن المليشيا الحوثية أوقفت رئيس هيئة أركانها عبدالكريم الغماري المكنى «أبوهاشم» وكلفت فؤاد العماد بدلاً منه لتولي المنصب، متهمة الأول بقضايا فساد وفشل في مهماته العسكرية.

ولفتت المصادر إلى أن الغماري يعد من المقربين لرئيس المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط الذي يخوض معركة داخلية مع رئيس اللجنة الثورية الانقلابية محمد الحوثي الذي يخطط لإزاحته من منصبه.

وذكرت المصادر أن الغماري توجه إلى إب مهدداً بالانقلاب والسيطرة على القرار العسكري بوزارة الدفاع، محاولا استعطاف الأسرة الحوثية في تلك المحافظة للحصول على الدعم والمسلحين لتحقيق طموحاته.