يحلم بإنشاء حديقة.. المشهور قصة حب وشغف مع الطيور وتهجينها

متفرقات - الاثنين 23 مايو 2022 الساعة 09:23 ص
أبين، نيوزيمن، عبدالله البحري:

شغفهُ حبها منذ الصغر، منذ عمر العشر سنوات، فجمعته قصة حب وشغف مع الطيور، إلى أن أصبح "المشهور" متخصصا في تربية الطيور وتهجينها.

من منزله في مدينة جهاز في محافظة أبين، ومن على سقف بيته يقوم الأستاذ والتربوي عبدالله علي عمر المشهور بممارسة حبه للطيور، التي يقوم بتربية أعداد مختلفة منها وتهجينها، حيث خصص غرفا لها ضمن البيت وكأنها أحد أفراد الأسرة.

ويربي المشهور أنواعا من الدجاج، منها كوشن عملاق وبراهما وبولش، وتحصَّل منها على أول إنتاج الشهر الماضي ولا زال مستوى التحسين في الأنواع المختلفة مستمرا..

وقال المشهور لـ"نيوزيمن"، إنه يوجد لديه النوع الجديد الذي تم تهجينه من فروخ بين ديك قطني أبيض ودجاج براهما وكوشن عملاق والدجاج الأسود الاندنوسي.. 

وقال إنه جاء بها من محافظتي الحديدة وصنعاء ومدينة تريم والمكلا بمحافظة حضرموت وبعضها عن طريق أصدقاء من خارج اليمن من دولة الإمارات.

ويحاول المشهور إقامة حديقة مصغرة تضم عددا من الطيور والحيوانات المختلفة، فهو واسع الخبرة بإنتاج وتهجين أعداد كبيرة من الطيور، حيث لديه فقاسات تكمن أهميتها بتقصير طول الإنتاج..

فيما يفكر مربي الطيور بجلب فقاسة من تريم -صنع محلي- تأخذ (500) بيضة تقوم بقلب البيض يدوياً، إضافة إلى فقاسة خارجية موجودة لديه تأخذ (24) بيضة تقوم بقلب البيض أوتوماتيكيا. 

وتمنى المشهور زيادة إنتاج أصناف كثيرة، إذا توفرت لديه الإمكانيات، كما يسعى إلى عمل حديقة حيوانات مختلقة مصغرة إلا أن الجانب المادي كان العائق أمام فكرته هذه..

ويقول صديق عبدالله المشهور الناشط البيئي والزراعي حسن الكنزلي، صديقي عبدالله المشهور قام بتحويل بيته إلى حديقة مصغرة، وخصص غرف منزله لتربية وتهجين الطيور المختلفة، ونتمنى من الجهات الداعمة أن تدعمه وتقدم المساعدة اللازمة لمثل هكذا مشاريع لتصبح حديقة عامة أو مركزا لتربية الطيور والدواجن المهجنة.