مليشيات الحوثي تخفي أحد مديري شركة اسمنت الوطنية في سجونها لثلاث سنوات

السياسية - الجمعة 13 مايو 2022 الساعة 09:20 ص
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

كشفت مصادر أمنية مقربة من مليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن، عن اعتقال الأخيرة لأحد مديري شركة اسمنت الوطنية التابعة لمجموعة شركات هائل سعيد أنعم وشركاه لمدة ثلاث سنوات وإخفائه دون علم أحد سواءً من اسرته أو من قيادات مجموعة هائل سعيد.

وقالت المصادر لنيوزيمن، إن مليشيات الحوثي اعتقلت أحد مديري شركة اسمنت الوطنية التابعة لمجموعة هائل قبل ثلاث سنوات وأخفته في أحد معتقلاتها في صنعاء، ورغم عديد محاولات قامت بها أسرته إلا أن قيادات المليشيات كانت تنكر وجوده في سجونها.

وأضافت المصادر -التي طلبت عدم ذكر اسم المعتقل بناءً على طلب أسرته- فإن المدير في أحد فروع شركة اسمنت الوطنية كان مسؤولا عن عمليات التحويلات المالية بين مقر الشركة في صنعاء وبقية الفروع خصوصا فروع الشركة في المحافظات المحررة والواقعة تحت سيطرة الشرعية، حيث كان يقوم بعمليات تحويلات مالية يومية لمبالغ كبيرة وهو الأمر الذي اعتبرته المليشيات الحوثية مبررا لاعتقاله بمزاعم دعمه لمن تزعم أنهم "مرتزقة" مؤيدون للتحالف.

المصادر أوضحت أنه وفي نهاية شهر رمضان المنصرم أفرجت المليشيات عن خمسة أشخاص من المعتقلين في سجونها منذ ثلاث سنوات وكلهم ينتمون إلى محافظة تعز، وأن هؤلاء الأشخاص كانوا أصدقاء للمسؤول في شركة اسمنت الوطنية وهم من أخبر أسرته بتواجده في معتقلات المليشيات التي ظلت تنكر اعتقاله أو اخفاءه في سجونها خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى أن مسؤولي شركة اسمنت الوطنية قاموا باتخاذ قرار بفصله من عمله بحجة غيابه دون أن يكلفوا أنفسهم حتى عناء السؤال عن سبب غيابه.

وأشارت المصادر إلى أن أسرة المعتقل استخدمت بعض الوساطات التي لها عملية تواصل مع المليشيات الحوثية للإفراج عن ابنها، مؤكدة أن الأخيرة طالبت من الأسرة دفع فدية مالية مقابل ذلك، ولا تزال ترفض الإفراج عنه قبل دفع الفدية.