الأمم المتحدة تدعو للتسريع بإزالة ألغام الحوثي وتتحاشى إدانته

السياسية - الثلاثاء 05 أبريل 2022 الساعة 03:49 م
عدن، نيوزيمن:

دعت الأمم المتحدة، الاثنين، إلى تسريع جهود إزالة الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي الإرهابية، في اليمن، بينما تجنبت إدانة استخدام الجماعة للألغام باعتبارها جريمة حرب.

جاء ذلك في بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام، الموافق 4 أبريل /نيسان من كل عام.

وقالت البعثة الأممية: "في ‎اليوم الدولي للتوعية بخطر الألغام، نوجه دعوتنا العاجلة للأطراف لتسريع جهود إزالة الألغام".

>> انتهاك صارخ للقوانين الإنسانية والدولية.. ألغام الحوثي تقتل اليمنيين

وأفادت بأن "الألغام والمتفجرات الحوثية تستمر في إزهاق وإصابة عشرات الأشخاص في الحُديدة كل عام؛ كثيرٌ منهم من النساء والأطفال".

‏وأكدت البعثة التزامها بـ"دعم الأطراف اليمنية، والعمل مع المركز اليمني التنفيذي لمكافحة الألغام وكيانات الأمم المتحدة ذات الصلة، لتخليص المحافظة من بلاء الألغام الأرضية والسماح لمواطني الحديدة بالعيش دون خوف من التعرض للإصابة أو القتل بسبب الألغام ومخلفات الحرب".

وتقول تقارير إن مليشيا الحوثي زرعت منذ بدء الحرب نحو مليوني لغم، ما أدى إلى مقتل وإصابة آلاف المدنيين.

ووفقا لمشروع رصد الأثر المدني في الأمم المتحدة، فإن الألغام الأرضية للحوثيين تسببت في وقوع نحو 9 آلاف ضحية في صفوف المدنيين منذ أواخر 2014 و284 ضحية في 2020، من بينهم 55 طفلا.