سلمان: السعودية قررت التضحية بأدواتها في الشرعية لضمان نجاح عملية السلام

السياسية - الثلاثاء 05 أبريل 2022 الساعة 02:10 م
عدن، نيوزيمن:

أكد الصحفي الجنوبي خالد سلمان، أن الأرقام الممثلة بالمحور السياسي تشير إلى أن السعودية، عازمة على التخلص من أدوات الفشل والفساد داخل الشرعية، واستبدالها بوجوه جديدة لضمان نجاح الحل السياسي في اليمن.

وقال الكاتب والصحفي خالد سلمان في منشور له على الفيسبوك، إن السعودية على ما يبدو قررت انتهاج سياسة تغيير الوجوه القديمة والتضحية بأدواتها والدفع بقوى جديدة وصاعدة لواجهة مسرح المفاوضات لتقاسم حصة الشرعية في الحل النهائي.

وأشار إلى أن الشرعية التقليدية هادي ونائبه والدائرة الضيقة، خارج التقاسم، ومكون طارق والمؤتمر، والإصلاح بدرجة أقل، هم الكتلة الجديدة القادمة كشريك إلى صحن الحكم، بقبول إقليمي سعودي إماراتي أمريكي وعدم ممانعة متصلبة من قبل إيران والحوثي. 

وأوضح سلمان، أن الانتقالي الجنوبي حاضر بحكم القوة والسيطرة على الأرض، وإمساكه بأوراق القضية الجنوبية، فيما الأحزاب المدنية الاشتراكي والناصري وغيرهما، خارج مقادير طبخة التسوية. 

واختتم سلمان، إن الرياض قررت التضحية بأدواتها وتغيير الوجوه القديمة، واستبدالها من نفس الوسط بمسميات مختلفة ومتوافق عليها، لخطب ود الحوثي واستمالته للانخراط بمسار التفاوض.