واشنطن تندد بوجود الحرس الثوري الإيراني في معرض عسكري بقطر

السياسية - الأحد 27 مارس 2022 الساعة 07:55 م
نيوزيمن، وكالات:

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن خيبة أملها وانزعاجها لوجود مسؤولين عسكريين إيرانيين وضباط كبار من الحرس الثوري في معرض الدوحة للدفاع في قطر.

وقالت الوزارة، في بيان صادر عنها، السبت، "نشعر بخيبة أمل وانزعاج عميقين من وجود مسؤولين عسكريين إيرانيين وضباط من الحرس الثوري الإيراني في معرض الدوحة للدفاع في قطر"، مضيفًة "نرفض رفضًا قاطعًا وجودهم في المعرض، إذ إن إيران هي أكبر تهديد للاستقرار البحري في منطقة الخليج".

وتابعت الوزارة "تخضع المعاملات المتعلقة بالأسلحة الإيرانية عمومًا للعقوبات بموجب السلطات الأمريكية، بما في ذلك العقوبات المتعلقة بالإرهاب وأسلحة الدمار الشامل".

في غضون ذلك رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، الأحد، على الموقف الأمريكي المعارض لحضور عدد من قادة الحرس الثوري الإيراني معرض الدوحة العسكري.

واعتبر خطيب زاده، في بيان نشرته وكالة أنباء الطلبة "إيسنا"، أن "الحرس الثوري، باعتباره أحد أركان القوات العسكرية الإيرانية، وله دور رئيس في تعزيز القدرات الدفاعية للبلاد، سيشارك بشكل فاعل في إظهار هذه الإنجازات".

ودعا خطيب زادة الولايات المتحدة إلى "الامتناع عن اتخاذ مواقف وتصرفات متوترة ومواصلة توجيه الاتهامات، لاستقرار المنطقة"، حد زعمه.

وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا"، افادت أن إيران عرضت في معرض الدوحة عدة نماذج من الطائرات والصواريخ وغيرهما من المعدات العسكرية.

وأضافت "يقع الجناح الإيراني بجوار جناح شركة جنرال أتوميكس الأمريكية، التي تنتج طائرات مسيرة، اغتالت بها الحكومة الأمريكية القائد السابق لفيلق القدس، الجنرال قاسم سليماني".

وتَعتبر الولايات المتحدة، الحليف الرئيس لقطر، "الحرس الثوري" منظمة إرهابية وتفرض عليه عقوبات صارمة.