ذراع إيران تفاوض ملاك قاطرات نقل الوقود لدخول مناطقها بعد تصاعد الغضب

الحوثي تحت المجهر - السبت 05 مارس 2022 الساعة 11:22 ص
الجوف، نيوزيمن:

أعلنت مليشيا الحوثي الإرهابية، الذراع الإيرانية، بأنها تحتجز في الجوف مئات القاطرات التي تنقل المشتقات النفطية الوقود من الدخول إلى المدن التي تسيطر عليها.

وقال القيادي البارز في مليشيا الحوثي محمد علي الحوثي، إن المفاوضات تجري مع ملاك الوقود المنقول عبر قاطرات قدمت من عدن والمكلا في طريق طويل يقطع عدة محافظات للوصول إلى صنعاء والمحافظات المجاورة.

وبحسب القيادي الحوثي، فإن المفاوضات تجري على أن يتم تسليم تلك الشحنات لشركة النفط التي سيطر عليها الحوثي في صنعاء لتوزيعها.

وعملت مليشيا الحوثي على تدمير شركة النفط الحكومية باحتكار توريد وبيع الوقود ثم خصخصتها في 2015 لتجار الوقود من القطاع الخاص وأحلت بدلا منهم قيادتها، حيث يسيطر محمد عبدالسلام على أكثر من 30% من تجارة الوقود.

وكان تقرير الخبراء في الأمم المتحدة قد تناول بأن محمد عبدالسلام دمر 15 تاجرا حوثيا للوقود في التقرير الصادر في يناير2021.

ودعا ناشطون وسكان في صنعاء إلى إضراب عن تعبئة الوقود الذي يبلغ سعره في السوق السوداء بصنعاء 40 ألف ريال أو ما يعادل 60 دولارا بسعر الصرف بالعملة القديمة.

ولأول مرة تظهر مليشيا الحوثي إجراءات على وقع غضب شعبي متنام ضدها يحملها مسؤولية انعدام الوقود وازدهار السوق السوداء.