ناشطون إيرانيون: الحوثيون مرتزقة يشعلون الحروب في المنطقة بأموال مسروقة من الشعب الإيراني

الحوثي تحت المجهر - الأربعاء 23 فبراير 2022 الساعة 12:47 م
صنعاء، نيوزيمن:

اتهم ناشطون إيرانيون النظام في بلادهم بسرقة أموال الشعب الإيراني وتقديمها لمجموعات حزب الله في لبنان والحشد الشعبي في العراق والحوثيين في اليمن من أجل إشعال الحروب في المنطقة، ووصف هؤلاء الحوثيين في اليمن ونظراءهم في سوريا والعراق ولبنان بالمرتزقة.

وجاءت تعليقات هؤلاء ردا على حديث الناشط السياسي الإيراني وعضو هيئة التدريس بجامعة طهران، محمد صادق كوشكي، في ندوة حول مفاوضات الاتفاق النووي الجارية. حيث تساءل هذا الناشط الإيراني قائلا: "ماذا سيقول عنا حزب الله والحكومة السورية والحشد الشعبي والحوثيون في اليمن إذا تفاوضنا مع الولايات المتحدة مرة أخرى؟ في حين أصبحنا قدوة لهم". وفقا لما أوردته صحف إيرانية باللغة العربية.

وردا على ذلك كتب المغرد "فرزان زماني"، ساخرا: "لا شيء سوى أنهم قد يستاؤون منا ولن يقبلوا بعد ذلك أن يأخذوا منا الأموال بالصناديق. وهذا أمر سيء للغاية".

 فيما قال ناشط آخر يدعى "برهام": "ليذهبوا إلى الجحيم وليقولوا ما يشاءون. هم أيضا مثل غيرهم من المرتزقة يستمرون في الدعاء لكم ما دام الدعم لم يقطع عنهم".

وبالمثل كتب الناشط "بت"، معتبراً "أن فلسفة وجود هذه المجموعات التي ذكرها تقوم أساسا على الأموال التي يسرقها النظام من الشعب الإيراني ويقدمها لهؤلاء. ما دام هذا النظام موجودا فهذه المجموعات باقية".

وإلى ذلك قال الناشط "محسن تنها"، مخاطبا النظام في بلاده: "هل هذا يعني أننا نضحي بمصالحنا القومية من أجل سوريا والحشد الشعبي والحوثيين؟! ألا يهمكم أمر الإيرانيين؟ أنتم لستم قدوة لأحد، بل أنتم مجرد بقرة حلوب، سلمتم خيرات البلد إلى هؤلاء لكي يشعلوا الحروب في المنطقة". وفقا لما نقله موقع (إيران اينترنشنال).