الكبسي ينتقد إلصاق شعارات حوثية على المناهج التعليمية

الحوثي تحت المجهر - الأحد 12 سبتمبر 2021 الساعة 11:13 ص
صنعاء، نيوزيمن:

انتقد الأكاديمي اليمني إبراهيم الكبسي، إلصاق شعارات مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- وطباعتها على أغلفة كتب المناهج التعليمية، معتبراً مثل هذه الممارسات غير دستورية وتؤسس لمرحلة اختزال ومصادرة الدولة ومؤسساتها.

وعلى غلاف كتاب التربية الوطنية للصف التاسع من التعليم الأساسي ظهرشعار (مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية) الذي تستخدمه مليشيا الحوثي للمزايدة السياسية والتغرير على البسطاء، وسط 3 شعارات أسفلها صورة للمصحف الشريف.

واعتبر أستاذ هندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتور إبراهيم الكبسي، إلصاق شعارات الجماعة واقحامها في مناهج تعليمية وطنية تتبع وزارات التعليم الثلاث، إنما يعزز بذلك "فكرة تفتيت الشعب اليمني سياسياً وحزبياً وطائفياً ومذهبياً واجتماعياً ومناطقيا".

وقال في منشور له على (فيس بوك)، إن اليمن ليست ملكاً لجماعة أو حزب سياسي معيّن، حتى يتم صبغ الدولة بشعاراتها الخاصة، منوهاً إلى أن "المؤسسات التعليمية هي ملك للشعب اليمني بكافة أطيافه وتوجهاته"، وبالتالي "فلا يجوز أن تصبغ بلون طيف واحد تحت أي مسمى أو أي مبرر". حسب تعبيره.

وأضاف: "إن استخدام شعار حزبي يخص جماعة حاكمة بلونه وشكله وتصميمه ووضعه على كتاب وطني منهجي يملكه الشعب اليمني لا يجوز أبدا".

واعتبر ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي مثل هذه الشعارات "سخف وغباء ومزايدة سياسية لا أكثر"، معتقدين أنّ المقاطعة الفعلية تبدأ بالاهتمام بالتعليم والعلم التطبيقي والتصنيع والاكتفاء الذاتي، وليس استيراد كلّ شيء من بلدان التصنيع والمزايدة بشعارات المقاطعة.