غيبته مليشيا الحوثي قبل 5 سنوات بالمخا وأسْرته تأمل أن يكون ضمن الأسرى المفرج عنهم

@ المخا، نيوزيمن، خاص: عين على المخا

2020-10-15 20:09:35

تحتار لحجية مراد في تفسير فترة غياب زوجها الطويلة والتي تمتد لأكثر من خمس سنوات، هل هو مختطف لدى مليشيا الحوثي، أم أنه قُتل على يد العصابة المرتبطة بإيران.

الجانب الوحيد الذي يبقيها في انتظار عودته إلى منزله هو أملها في أن يكون معتقلا لدى المليشيات،

إذ خلف غيابه معاناة لتلك المرأة التي تعول نحو خمسة أطفال، ثلاثه أبناء وطفلتان.

تقول في حديت غلب عليه الحزن لنيوزيمن، إن زوجها كان معتادا على الذهاب للعمل بالأجر اليومي كعامل في مجال البناء في منطقة نوبة عامر شمال شرق المخا، وكان ذلك العمل ذو المردود المالي البسيط المصدر الوحيد لمد أسرته بالاحتياجات الشهرية.

لكنه -الرجل البالغ من العمر نحو أربعين عاماً- اختفى أثره بصورة غامضة عندما كانت المليشيات تحكم قبضتها على تلك المنطقة قبل طردها، وكان لذلك الاختفاء تأثير على حياة أسرته التي لا تعلم مصيره حتى الآن.

تتمنى زوجته "لحجية" أن يجد حريته ضمن صفقة تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي

لكن قاسم زيد مراد، لم يسجل اسمه ضمن المخفيين قسرا.

ذلك يعود إلى عدم قدرة أسرته في الوصول إلى المنظمات المهتمة بمعرفة مصير الأشخاص المخفيين أو أولئك الذين أسرتهم مليشيا الحوثي، كما أن صوتها لم يبلغ آذان الحكومة التي لا تعرف شيئا عن أوضاع كثير من مواطنيها في المناطق النائية.

ما هو محزن هو أن ذلك الرجل الذي يُعتقد أن مليشيا الحوثي مسؤولة عن اختفائه قبل تحرير المخا، ما يزال مصدراً للألم واليأس من إمكانية خروجه من معتقله أو عودته إلى أسرته أو معرفة مصيره.