وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

من أصاب جيشنا ولغّم معركتنا بمثل هذه العاهات؟

الخميس 06 مايو 2021 الساعة 12:20 ص

يا ليتني مُتّ قبل هذا وكنتُ نسياً منسياً..

لا تملك إلا أن تُصاب بالإحباط وانت تسمع متحدث الجيش وهو بهذا الإفلاس. 

فمن أصابنا وأصاب جيشنا، ولغّم معركتنا بمثل هذه العاهات؟ 

تصبح الرتبة لعنة، ان تم رؤيتها على أكتاف المفلسين؟

متحدث جيش (الشرعية)، وبرتبة عقيد، وعلى قناة شهيرة، يتحدث ان الحوثيين اختاروا مهاجمة مارب من جبهة الكسارة، لأن الكسارة هي الطريق التي سلكها أبرهة وجيشه وفيلتهم، أثناء توجههم بها لهدم الكعبة قبل 1400 عام، إلا أن الله أرسل عليهم طيراً ابابيل..!!

لا تملك وأنت تسمع الحاتمي بهذا المقطع، إلا أن تشعر بالاحباط، وان تلعن المرحلة، وتلعن كل ما فيها، وتلعن كل من كان له يدٍ في تعيين هؤلاء وترقيتهم، أو أولئك المطبلين لهم. 

ظهر على الشاشات في 2016م برتبه ملازم أول. وفي 2018م برتبه نقيب. وفي 2019م برتبه عقيد.

قد نصمت عما يجري من عبث وفوضى خلف الكواليس، ولكن اعلاميي الجيش هم واجهته الظاهرة أمام العالم أجمع، وعبرهم وعبر أدائهم يتم تقييم أي جيش من واجهته.

قد تحدث أخطاء، وهناك ضباط مفلسون ثقافيا لكنهم لا يؤثرون على سمعة الجيش لانهم غير ظاهرين في الواجهة، اما ان يتم تعيينهم الى الواجهة فهذه لعنة بحق الجيش قبل ان تكون لعنة لهم ولمن عينهم في هذه المناصب.

أي كارثة أصبنا بها؟

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك