أمن تعز يحتفي بمجندي الإخوان لـ"الداخلية".. حيدان يرفض توجيهات العليمي ومعين

السياسية - السبت 02 يوليو 2022 الساعة 08:55 م
عدن، نيوزيمن:

احتفت إدارة أمن تعز الموالية لحزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان، الجمعة، بتخرج ما أسمتها "الدفعة الأولى من قوات الطوارئ" في رفض صريح لتوجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي ورئيس الوزراء.

يأتي ذلك رغم توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، ورئيس الحكومة، معين عبدالملك، إلى وزير الداخلية بإيقاف عمليات التجنيد التي تنفذها جماعة الإخوان في تعز تحت غطاء وزارة الداخلية.

وفي وقت سابق وجه العليمي في خطاب رسمي إلى معين عبدالملك، بوقف عمليات التجنيد التي تقوم بها جماعة الإخوان في تعز بتواطؤ وزير الداخلية الموالي للجماعة اللواء إبراهيم حيدان.

>> تمرداً على "الرئاسي".. وزير الداخلية يشرعن عمليات تجنيد مشبوهة لإخوان تعز

وخلال الأسابيع الماضية، نفذت جماعة الإخوان عمليات تجنيد غير قانونية وخارج إطار مجلس القيادة الرئاسي، استهدفت تجييش المئات من عناصرها إلى تشكيلات مسلحة منسوبة لوزارة الداخلية، الأمر الذي رفضه مجلس القيادة والحكومة.

وإثر ذلك خاطب رئيس الوزراء معين عبدالملك، في مذكرة رسمية بتاريخ 11 يونيو الفائت، وزير الداخلية إبراهيم حيدان بإيقاف إجراءات التجنيد في الوزارة بما فيها تلك التي تستند إلى توجيهات سابقة.

>> توجيهات حكومية تفضح وزير الداخلية وتنفي علاقة المجلس الرئاسي بعمليات تجنيد الإخوان في تعز

وأوضحت المذكرة، أن هذه التوجيهات جاءت بناءً على توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي التي قضت "بإيقاف أي تجنيد جديد تابع لوزارة الداخلية بصورة كاملة في الوقت الحالي".

غير أن وزير الداخلية الموالي للإخوان، رفض توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي ورئيس الحكومة، ولم يوقف عمليات التجنيد الإخوانية إلى وزارة الداخلية، وصولا إلى الاحتفاء بتخرج ما أطلق عليها "الدفعة الأولى من قوات الطوارئ" يوم الجمعة في تعز، وهي فصيل مسلح تم تشكيله من عناصر الإخوان.