الانتقالي والمقاومة الجنوبية يحملان مدير أمن أبين مسؤولية أي مخاطر تلحق أبناء المحفد

@ نيوزيمن، أبين: متفرقات

2020-07-02 09:20:24

حملت قيادتا المجلس الانتقالي الجنوبي والمقاومة الجنوبية في مديرية المحفد، الأربعاء، مدير أمن محافظة أبين علي الذيب باعزب المكنّى أبو مشعل الكازمي، مسؤولية أي مخاطر يتعرض لها أبناء المديرية.

ودان البيان إقدام إدارة أمن محافظة أبين نشر أسماء أبطال المقاومة وناشطي المجلس بالمديرية على قائمة المطلوبين أمنياً، معتبرين ذلك بيانا تصعيديا خطيرا يستهدف مديرية المحفد ودورها النضالي ويسيء لكل أبناء المديرية، والتلفظ بحقهم بالكلمات المسيئة والمشينة والتي لا مبرر لها.

وحمّل البيان مدير أمن أبين المسؤولية الكاملة عن حياة جميع أبطال ومناضلي المقاومة الجنوبية بالمديرية، وما يتعرضون له من حملات تشويه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الصحف.

وقال البيان "إن مقاومة المحفد الجنوبية تشكلت بعفوية ودافع وطني، وباتت اليوم قلعة من قلاع الوطن الحصينة"، مضيفة، إن مليشيات الإخوان وعبر أدواتها حاولت اجهاضها أو احتواءها بكل الطرق والأساليب، ابتداءً من تصفية المقاومين الغادرة تحت يافطة الإرهاب ومحاولات التشويه، وشراء الذمم والترهيب والتشهير، ومحاولة جرّ المقاومة الى فتنة داخلية، ومعارك جانبية، لكنها باءت بالفشل".

وحسب البيان، فقد قدمت المقاومة ستة شهداء من خيرة رجالها وتعرض الكثير من قياداتها وأفرادها للمطاردات والاعتقال والحرب النفسية، ولكنها ظلت الرقم الصعب والجبهة العصية على الانكسار.

وحيا البيان الانتصارات الجنوبية في الميادين والجبهات وإسقاط مشاريع قطر وتركيا تحت أقدام المقاومين، مجددة العهد للشعب الجنوبي وقيادته السياسية بأننا ماضون في معركتنا ضد الغزاة الطامعين.