اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

اخبار اليمن,اليمن الأن,نيوز يمن,صنعاء,عدن,الحوثي,حضرموت,التحالف العربي,

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

نيوزيمن

الأحوال المدنية بالمعافر ولصوصية بلا أخلاق

عادل البرطي الخميس 07 نوفمبر 2019 - الساعة (9:03) صباحاً

حينما تزور الأحوال المدنية في مديرية المعافر يجب أن تكون إما لصاً أو مقرباً من اللصوص.. هكذا هو الوضع في إدارة لها مدير مغيب وكأنه الإمام الثاني عشر، حيث لا تعلم أن هناك مديراً لهذه الإدارة إلا أثناء ابتزازك مبالغ مالية بدعوى أنها للمدير..

إدارة تدار بالبركة والسرقة واللصوصية، حيث يبلغ ثمن البطاقة الشخصية ما يتجاوز الثلاثين ألف ريال، والغريب أنها تسعر أو تقاس كمهر امرأة، لأن فيها مهرا مقدما ومهرا مؤخرا إذا أردت أن تصبح يمنياً.

السماسرة كثر واللصوصية تدرس في هذا المرفق كمعهد تقني تماما، حيث تسلم ما يبلغ حوالى اثني عشر ألفا مقدم صداق البطاقة واثني عشر ألفا مؤخر البطاقة عند الاستلام بالإضافة إلى أجور السماسرة المتواجدين والقوادين اليها والتي تتجاوز الخمسة عشر ألف ريال..

لا عتب، لأن إدارة الأحوال المدنية في تعز، وبحسب كلام الجبايات في داخل هذا المرفق، تحتسب عمولتها شهريا منهم، وكل له نسبته، نظرا لأن الإدارة العامة بتعز وضعت تسعيرة لكل مديرية بهذا الخصوص..

هناك أشخاص تجاوزت فترة معاملاتهم العشرة أشهر ولم يحصلوا إلى اليوم على بطاقاتهم وذلك لأن معاملتهم رسمية أو شبه رسمية، أي أنها لم تقم بتسليم كامل الرشاوى المستحقة، بل نصفها أو غالبيتها فقط، بينما هناك بطائق لم تستغرق معاملاتها شهرا أو شهرين وقد تم تسليمها وبكل يسر لأن أصحابها سلموا مقدم الصداق ومؤخره!!!

مثل هؤلاء الفاسدين والتي أزكمت أنوفنا لصوصيتهم يجب أن يتم محاسبتهم وإلا فمن حق المواطن أن يحاسب بنفسه إذا كان الأرفع منهم لصوصا مثلهم!!

احدث المقالات

خبيران غربيان يكشفان لنيوزيمن أسباب انزعاج إيران من اتفاق الرياض

مصادر أممية تكشف أجندة جلسة مرتقبة لمجلس الأمن بشأن اليمن

مكافأة الحشد لـ"المولد".. أزمة مشتقات نفطية مفتعلة بصنعاء

وسط غياب للسلطات.. مبادرة أهلية بدأت ترميم طريق التربة البيرين الشريان الوحيد لتعز

نُذُر حرب أهلية في الجوف بسبب تجريم "الأشراف" زواج هاشمية بشيخ من قبيلة "دهم"